أفضل الأماكن السياحة في كوالالمبور

المدينة التي لا تهدأ وصخب الضجيح فيها لا يقل، إنها كوالالمبور عاصمة ماليزيا. نتحدث اليوم بالتفصيل عن أكثر الأماكن التي يتوجه لها السياح في ماليزيا وفي مقال آخر سنتحدث عن الفنادق والنزل المفضلة لدى السياح.. نبذة سريعة عن المدينة، يقطن المدينة حوالي ست ملايين نسمة ومليون مقيم. المدينة مركز خدمي ومال وأعمال اقليمي، وهي في الأصل مقاطعة فدرالية أي تابعة للاتحاد الماليزي” أي لا تتبع للولاية” وهي مقتطعة من ولاية سلانجور، مع العلم أن عاصمة ولاية سلانجور هي شاه علم. يحد المدينة شمالا مرتفعات جينتغ وشاه علم غربا وبوتراجايا والمطار جنوبا أما شرقا فتحددها سلسلة جبال تيتي وانجسا. أفضل الأماكن السياحية في كوالالمبور كثيرة ومتعددة المقاصد منها الطبيعة ومنها التسوق ومنها المطاعم..

عادة ما تكون غاية السياح في المدينة هو التسوق أو تجربة الطعام الفريدة في هذه المدينة. ولكن هناك أيضا بعض الأماكن الجديرة بالزيارة كحديقة الطيور وبجوارها حديقة الفراشات  والمعبد الهندي Batu Cave والبرجين التوأم وبرج كوالالمبور KL Tower  ومسجد كوالالبمور وبجواره المتحف الاسلامي وأخيرا شارع العرب Bukit Bintang.

بداية خريطه للاماكن السياحية في كوالالمبور

KLCC البرجين التوأم بتروناس

البرجين التوأم هما أشهر معالم ماليزيا وكوالالمبور، يمكن الذهاب اليهما اما عن عن طريق القطار أو التاكسي، يتبع البرجين الحديقة خلفهما وتحوي بحيرة نوافير راقصة وحديقة جميلة وكبيرة. اذا ما رغبت بالصعود للجسر المعلق فعليك القدوم الساعة السادسة صباحا والانتظار حتى يحين دورك مع العلم أنه مجاني. داخل البرجين مركز تسوق ضخم مكون من خمس طوابق وأيضا يحتوي الـaquira وهو عالم ما تحت البحار ويحيوي العديد من الأنواع “قرابة 2000 نوع”  ويمكن التجول فيه داخل أنابيب زجاجية تتيح للسائح حرية المراقبة والتصوير. المول يحوي العديد من المطاعم في الطابق الثالث والرابع وأيضا الطابق التحت أرضي.

شارع العرب Bukit Bintang

أهم الشوارع في كوالالمبور وسمي بشارع العرب لكثرة الأنشطة العربية الموجودة فيه، المطاعم والمقاهي ومحلات العود ومكاتب السياحة في موجودة على جانبيه، أيضا الشارع يزخر بفنادق الخمس نجوم ويحوي العديد من المولات ومراكز التسوق وتلك المتخصصة بالالكترونيات Plaza Lowyat ، أشهر مراكز التسوق هو PAVILION و fahrenheit و  BB plaza، بالاضافة لذلك توجد بقالات عربية تبيع المنتجات العربية، المطاعم العربية منها الطربوش وطاجن وناب وصنعاء وخيمة الصحراء، أيضا تتواجد محلات بيع العود وهي كثيرة مثل مروج العود وووو، عموما الشارع يتميز بأنه لا ينام وهو أحد القلائل التي لا تنام في كوالالمبور.

برج كوالالمبور Menara Kuala Lumpur

برج كوالالمبور معلم أرضي شهير في العاصمة، يمكنك الصعود إليه وتناول الغداء فيه “بوفيه مفتوح” مقابل 45 رينجت والمكوث هناك متيحا إليك الفرصة لكشف العاصمة والتقاط بعض الصور التذكارية. يمكنك الوصول إليه من محطة Bukit Nanas والمشي إليه مسافة 3 دقائق. كتجربة شخصية يستحق المحاولة والتجربة مرة أخرى.

الحدائق في كوالالمبور

ربما يجدر بك تخصيص يوم كامل لهذه المهمة، فجميعها باستثناء حديقة الحيوانات الوطنية متراصة بجانب بعضها، وهي حديقة الفراشات والطيور وأخيرا بردانا

بداية حديقة الطيور فهي مميزة، فهي تعد أكبر حديقة طيور بلا أقفاص حيث يغطي كامل الحديقة شبك مانعا الطيور من الخروج لذا يمكن للسائح التجوال بحرية والتقاط الصور واطعام الطيور. أما حديقة الفراشات فهي قريبة جدا ويمكن الوصول لها مشيا، تحوي العديد من الفراشات من مختلف الأنواع والمواطن بالاضافة إلى متحف فني يؤرخ للفراشات كما يمكن للزائر شراء أي من الفراشات من المتجر القريب من مخرج الحديقة.

حديقة بردانا

حديقة كبيرة ومتعددة المرافق وتحوي تلالا فيها، يمكن للزائر أخذ ساعة راحة فيها بعد انتهائه من الجولة في الحديقتين المذكورتين آنفا. أيضا لهواة الرياضة والجري فهي مكان جميل وممتع خصوصا مع اتساعها وتعدد مناظرها.

بالنسبة للوصول للحدائق الثلاث فلا سبيل لها إلا سيارة الأجرة وهي ليست بعيدة ولكن لا يمر محطة القطار بها.

حديقة الحيوانات الوطنية zoo negara

وهي حديقة الحيوانات الأكبر في ماليزيا وتحوي أكثر من 500 نوع وفصيل من الحيوانات، الوصول إليها بالتكسي وهي ليست بعيدة وأقرب مكان لها هو البرجين التوأم لذا يفضل أن تستقل التكسي من هناك.

مسجد كوالالمبور الكبير Masjid Negara

يقع بالقرب من حديقة الطيور وقد بني المسجد على طراز شبيه الملك فيصل بإسلام آباد، المسجد أيقونة مميزة في العمارة الاسلامية بماليزيا حيث يتفرد بالبناء والعمارة والحجم. يقع بالقرب من محطة كوالالمبور ويمكن الوصول إليه مشيا من المحطة. جدير بالذكر أن المحطة قديمة وتم بناؤها زمن الاستعمار البريطاني.

السوق الصيني CHINA TOWN

من المعالم المهمة والمزعجة معا، فهو ضيق نوعا ما واذا ما كان يوما مزدحما أو ماطرا فإنه أكثر ازعاجا، أهم ما على السائح معرفته قبل دخول السوق أن أغلب الباعة يستغلون جهل الزبون وقد يغشون، لذا لا داعي للتسرع معهم وكل البضاعة مقلدة ويمكن أن تجد مثيلها في التايمز سكوير حيث الأسعار ثابتة وموضحة من غير تلاعب وحيث يمكن العودة إلى البائع،

بأي حال السوق الصيني معلم هام ويحوي بضاعة متنوعة ومنها مقلد تقليد درجة أولى وبالقرب منه تجد السوق المركزي CENTRAL MARKET وهو يختص بالصناعات الحرفية والأعمال اليديوية المحلية. بعد الساعة الرابعة يفتتح السوق الصيني بشكل كامل حيث يأتي الباعة بعرباتهم. إن كنت من غير محبي الازدحام فكل ما عليك هو القدوم مبكرا.

بالقرب من السوق يوجد معبدين أحدهما هندوسي والآخر بوذي وكلاهما مفتوح للزوار، كل ما عليك هو سؤال المتواجدين “سائقي التكسي أو الباعة” وسيرشدوك إليهما. طريق الوصول للسوق إما عبر القطار “محطة BASAR SINI وهي الأقرب” أو “MAHARAJALELA إذا ما كنت قادما من شارع العرب”.

3 + 8 =